اعراض الضغط العالي والمنخفض اسبابه وطرق علاجه
اعراض الضغط المرتفع والمنخفض اسبابه وعلاجه
اعراض الضغط العالي اسبابه وعلاجه
غالبا ما يكون اكتشاف حالة الضغط العالي بالصدفة ومعروف عنه انه حين يجيئ الشخص نادرا ما تكون له اعراض وفي حالة وجودها فانها تكون عبارة عن دوار ودوخة وقد يحدث نوع من اضطراب الرؤية عند الشخص المصاب بضغط الدم العالي كما يمكن استشعار حالة من ضيق التنفس ووجود نوع من التعب والخمول في البدن.

ومن الاعراض ايضا حدوث سرعة في خفقان القلب كما يحدث نوع من احمرار في البول والتهاب المسالك البولية وفي بعض الحالات قد يصحب ضغط الدم المرتفع نوع من نزيف الانف ووجود طنين في الاذن.
يقسم ارتفاع ضغط الدم العالي الى عدة انواع فهناك النوع الاول والذي تعتبر اسباب حدوثه مجهولا ولكن يرجح ان يكون سببه راجع الى الوراثة والقلق النفسي وايضا قد يسببه اتباع عادات صحية خاطية كالتركيز على الاغذية التي ترفع نسبة الانسولين في الدم منها الاغذية المالحة والحلويات والاغذية المركزة بالدهون.


وهناك نوع ثاني حيث يمثل نسبة الخمسة في المئة من نسبة حالات الاصابة بضغط الدم المرتفع وهو معروف الاسباب وغالبا ما تكون له علاقة بمرض آخر كامراض الجهاز الهرموني وامراض الغدة النخامية وامراض الكلى كالفشل الكلوي وامراض تصلب الشراين .


وهناك انواع أخرى من ارتفاع ضغط الدم العالي نادرة الحدوث كارتفاع الدم المتسارع على سبيل المثال.
ويطلق على ارتفاع ضغط الدم المرتفع القاتل الصامت لانه قد يتسبب بحدوث أزمة قلبية أو سكتة دماغية دون سابق انذار فأعراضه نادرا ما تظهر لدى الاشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم واهمال هذا الضغط العالي يمكن ان يتسبب بالوفاة في بعض الحالات
واغلب الاشخاص المعرضون بحدوث ارتفاع ضغط الدم هم من الفئات العمرية التي تفوق سن الثلاثين من العمر.


وللعرق دور في الضغط العالي للدم فبعض الاعراق يكون ضغط دمهم اكثر ارتفاعا من غيرهم وذلك علاقة مباشرة بعوامل الوراثة, وكلما زادت الضغوط النفسية على الشخص الا وكان معرضا للاصابة بمخاطر ارتفاع ضغط الدم العالي.


وللعلاج فانه من الضروري اللجوء الى الطبيب للتشخيص ومعرفة سبب حدوث الضغط العالي هل هو بسبب حالة غضبية وتوتر نفسي شديد ام له علاقة معينة بمرض يعاني منه الشخص المصاب بارتفاع ضغط الدم ومن الضروري جدا في حالة ارتفاع ضغط الدم بعد العلاج الطبي التعديل في العادات الصحية والنظام الغذائي للشخص لتجنب أي مضاعفات يمكن ان تحدث.


في حالة ارتفاع ضغط الدم من الضروري جدا الامتناع عن تناول الملح وتجنب مختلف الاطعمة المالحة والحساسية للملح تختلف من شخص الى آخر فبعض الاشخاص يكونون أكثر استجابة وتحسنا عند التقليل من نسبة الملح.
كما يجب التركيز على تناول الخضروات والفواكه فهي مفيدة لذوي الضغط المرتفع لاحتوائها على المغنسيوم والالياف والبوتاسيوم والكالسيوم وتحمي الشخص من ارتفاع ضغط الدم.


وهناك مجموعة من الاغذية غنية بالبوتاسيوم يمكن اضافتها الى النظام الغذائي والاكثار من تناولها كالزبيب والبطاطس والموز والبرتقال والفاصوليا فالبوتاسيوم معروف فوائده في الحماية من السكتات الدماغية ومنع ارتفاع ضغط الدم وكلما كان الشخص سمينا فان لذلك انعكاسات سلبية على صحته ومن الضروري الحفاظ على وزن صحي حتى يتجنب الشخص حالات ارتفاع ضغط الدم.


ومن الضروري ممارسة الرياضة للحفاظ على مستوى ضغط دم معتدل حتى لو لم يكن الشخص مصاب بنوع من حالات ارتفاع نسبة ضغط الدم.
كما يجب تجنب التدخين والكحوليات لما لها من آثار سلبية على صحة الانسان وعلاقتها الوطيدة بحدوث ارتفاع ضغط الدم العالي.


اعراض الضغط المنخفض اسبابه وعلاجه
قبل ان نتكلم عن اعراض الضغط المنخفض وعلاجه أريد ان أشير الى دراسة علمية عن الثوم تقول بأن الثوم رغم رائحته النفاذة فانه يعمل على تنظيم ضغط الدم.
ويرجع السبب الى أن الثوم يحتوي على نسبة عالية من الاحماض الامينية الكبريتية المميزة والي تعمل على خفض الدم المرتفع ومن فوائد الثوم ايضا انه يعمل على تعديل ضغط الدم المنخفض ايضا وكما يقول العلماء فان هذه الصفتان نادرا أن توجد في نبتة واحدة حيث انها تضبط الدم في كلتا الحالتين المنخفض والمرتفع.
ومن الضروري اكل الثوم عند الارتفاع او الانخفاض الشديد لضغط الدم فهو مفيد في كلتا الحالتين.


ومن اسباب ضغط الدم المنخفض احتمال نقص في كمية الدم والسوائل بالجسم وذلك نتيجة لاتساع الاوعية الدموية بشكل كبير مما يؤدي الى تخزن وتراكم الدم فيها
وبالتالي انخفاض في نسبة الدم التي تذهب الى القلب مما يؤدي بالمقابل الى انخاض مفاجئ وحاد في القلب.


يمكن ان يحدث نقص بكمية الدم والسوائل في الجسم بسبب قرحة المعدة والامعاء التي تؤدي الى النزيف الداخلي ومن الاسباب ايضا التي يمكن ان تؤدي الى نقص الدم والسوائل هو النزيف الخارجي او نتيجة التعرض لحادث معين أدى الى اصابة احد شرايين الدم الاساسية من الاسباب ايضا التي يمكن ان تؤدي الى انخفاض الدم اجراء عملية جراحية بالحوض او الصدر او البطن ومن الاعراض التي يمكن ان تنتج عن فقدان السوائل بكمية كبيرة الاصابة بالقيء وحدوث حالة من الاسهال الشديد.


ونقص كمية الدم وفقدانها يمكن ان يؤدي الى نقص كمية الدم الذاهبة الى القلب والخارجة منه وفي الحالات البسيطة يمكن للجسم ان يتحكم في نسبة نقص الدم الوارد من القلب واعادة ضغط الدم الى معدلاته الطبيعية وفي مثل هذه الحالات التي توصف بالسهلة والبسيطة تتسارع فيها نبضات القلب خاصة عندما يكون الشخص في وضعية الوقوف
حيث انه في هذه الحالة ينشط الجهاز العصبي السمبثاوي المتحكم والضابط لنسبة افراز هرمونات الغدة فوق الكلية مما يؤدي الى قلة انتاج البول بسبب انقباض الاوعية الدموية
وفي حالة الفقدان الكثير للسوائل والدم فانه تبرد الاطراف ويشحب الجسم بسبب عدم قدرة اجهزة الجسم على الاحتفاظ بكمية الدم اللازمة ومن اعراض انخفاض الضغط الشديد للدم قلة نسبة الدم التي تصل الى اعضاء مثل المخ والقلب والكلى مما يؤدي بهذه الاعضاء الى القصور وعدم مقدرتها على القيام بوظيفتها الطبيعية.


حيث يمكن في مثل هذه الحالة ان تختل ضربات القلب وينحدر مستوى الوعي ويحدث ايضا فشل كلوي حاد ويمكن ان تتعرض حياة المريض للخطر ان لم يتم علاج هذه الحالة.

الاتساع الحاد للأوعية الدموية
يمكن ان يحدث انخفاض كبير في ضغط الدم بسبب اتساع الاوعية الدموية بشكل كبير  ومفاجئ مما يؤدي الى الصدمة العصبية وفي مثل هذه الحالة فان الاوعية الدموية والشرايين الصغيرة تفقد قدرتها على الانقباض وينخفض الضغط ويعتبر التسمم المكروبي الدموي الحادي من اهم الاسباب ايضا يمكن ان ينتج بسبب الخلل بالغدد الصماء  والعقاقير التي توصف لتخفيض الضغط يمكن ان تؤدي ايضا الى اتساع الاوعية الدموية وتتاثر درجة انقباض الشرايين الصغيرة .


ويمكن ان تتسع الاوعية الدموية بسبب الحساسية لاحد الادوية كعقار البنسلين مثلا واتساع اوعية الدم يؤدي الى انتقال السوائل للأنسجة المجاورة فتنقص كمية الدم مما يحدث انخفاضا في الضغط.


 الهبوط الحاد المفاجئ للقلب
احيانا يمكن ان ينخفض ضغط الدم بسبب تعرض قدرة القلب على ضخ الدم للانحدار والتدهور كحدوث فشل مفاجئ لعضلة القلب على سبيل المثال.
ولعلاج حالة الضغط المنخفض يجب اولا ان نعرف مسبب هذا الانخفاض في الضغط فمثلا اذا كان هناك نقص في السوائل يجب ان نعمل على تعويض الجسم مما فقده من هذه السوائل.
وهناك ادوية كثيرة تستعمل لعلاح حالات انخفاض ضغط الدم كدواء الادرينالين ومن الضروري مراجعة الطبيب في الحالات الحادة ليتوقف على تشخيصها وعلاجها.
 وتبقى هناك العديد من طرق علاج اعراض الضغط المنخفض او المرتفع والعالي بمجرد ظهور اية ابحاث جديدة او وصفات من الطب البديل سنوردها, واهم نصيحة تبقى هي لا تغضب, التحكم بالمزاج امر ضروري لتجنب حالات الضغط المختلفة.
 
Top